المواجهة الجنائية ضد جريمة ضرب المرأة

واجهت المرأة قديمًا وعلى مر العصور المختلفة العديد من التحديات المضنية التي جعلت منها كائنًأ بشريًا لا فائدة منه لدى الكثير من الشعوب، فكانت في وقت من الأوقات تُباع وتُشترى كالعبيد، وتوأد في المهد، إلى جانب تعرضها إلى العديد من مظاهر الحيف والتمييز والعنف، وبظهور الإسلام تبوأت المرأة مكانتها السامية، التي تتناسب مع رفعة شانها باعتبارها رمزًا للشرف والعرض والكرامة، وقد تواترت النصوص من الكتبا والسنة على الوصاية خيرًا بالنساء، وحسن معاملتهن والإحسان إليهن، والرفق بهن، وعلى الرغم من ذلك تشهد المجتمعات العربية العديد من مظاهر العنف الموجهة ضد المرأة، مما سبب نوعًا من الإضطهاد والتمييز والحط من كرامتها. وقد سعت الكاتبة إلى إلقاء الضوء على ظاهرة العنف ضد المرأة في إطار الأسرة، وركزت بشكل خاص على ضرب المرأة كجريمة مستقلة بذاتها بعيدة عن جريمة الضرب المتعارف عليها في قانون العقوبات القطري.

60.00ر.ق

معلومات
عن الكتاب

الكاتب

سنة الإصدار

عدد الصفحات

رقم ISBN

عدد الأجزاء

دانه محمد كربون

2019

143

9789927128578

عدد الاجزاء مجهولة

الوصف

واجهت المرأة قديمًا وعلى مر العصور المختلفة العديد من التحديات المضنية التي جعلت منها كائنًأ بشريًا لا فائدة منه لدى الكثير من الشعوب، فكانت في وقت من الأوقات تُباع وتُشترى كالعبيد، وتوأد في المهد، إلى جانب تعرضها إلى العديد من مظاهر الحيف والتمييز والعنف، وبظهور الإسلام تبوأت المرأة مكانتها السامية، التي تتناسب مع رفعة شانها باعتبارها رمزًا للشرف والعرض والكرامة، وقد تواترت النصوص من الكتبا والسنة على الوصاية خيرًا بالنساء، وحسن معاملتهن والإحسان إليهن، والرفق بهن، وعلى الرغم من ذلك تشهد المجتمعات العربية العديد من مظاهر العنف الموجهة ضد المرأة، مما سبب نوعًا من الإضطهاد والتمييز والحط من كرامتها. وقد سعت الكاتبة إلى إلقاء الضوء على ظاهرة العنف ضد المرأة في إطار الأسرة، وركزت بشكل خاص على ضرب المرأة كجريمة مستقلة بذاتها بعيدة عن جريمة الضرب المتعارف عليها في قانون العقوبات القطري.