الطريق الأول

ما لا نعرفه عن أنفسنا أكثر مما نعرفه، كيف لنا أن نفهم كل الأمور التي نقوم بها؟ كيف لنا أن نفهم الأحاسيس المبطنة التي نشعر بها في أوقات لا نملك فيه الدلائل والبراهين؟ الحل يكمن في المحاولة والتجربة واكتساب الخبرة، كما يقول مالكوم جلادويل.. وأزيد عليه التأمل. يمكن للتأمل في النفس أخذنا إلى مخازن ومستودعات الروح، تلم الأماكن التي نفهم فيها أنفسنا أكثر، ولماذا نفعل مانفعله أو ما لا نفعله؟ هنا مساحة للتأمل والتساؤل، والخروج عن الطريق إلى طريق آخر، قد لايكون طريق آخره وصول، ولكنه بالتأكيد طريق يستحق الإستكشاف.

50.00ر.ق

معلومات
عن الكتاب

الكاتب

سنة الإصدار

عدد الصفحات

رقم ISBN

عدد الأجزاء

جواهر آل ثاني

2019

154

9789927128783

عدد الاجزاء مجهولة

الوصف

ما لا نعرفه عن أنفسنا أكثر مما نعرفه، كيف لنا أن نفهم كل الأمور التي نقوم بها؟ كيف لنا أن نفهم الأحاسيس المبطنة التي نشعر بها في أوقات لا نملك فيه الدلائل والبراهين؟ الحل يكمن في المحاولة والتجربة واكتساب الخبرة، كما يقول مالكوم جلادويل.. وأزيد عليه التأمل. يمكن للتأمل في النفس أخذنا إلى مخازن ومستودعات الروح، تلم الأماكن التي نفهم فيها أنفسنا أكثر، ولماذا نفعل مانفعله أو ما لا نفعله؟ هنا مساحة للتأمل والتساؤل، والخروج عن الطريق إلى طريق آخر، قد لايكون طريق آخره وصول، ولكنه بالتأكيد طريق يستحق الإستكشاف.